نخبر زوارنا الأفاضل أن الموقع متوقف عن التحديث حاليا في

انتظار استكمال الاجراءات القانونية والادارية المتعلقة

بالملاءمة مع قانون الصحافة الجديد ( قانون 88.13)


أضيف في 9 مارس 2015 الساعة 09:55


راي الفنانة لطيفة رأفت في حكومة العدالة والتنمية


صوتكم:

تخليدا لليوم العالمي للمرأة، وفي انفتاحه على الطاقات النسائية المغربي في شتى المجالات، يستضيف موقع pjd.ma ، شخصيات بصمت تاريخ المغرب. 

حوار اليوم سيخصص للمطربة المغربية المتألقة لطيفة رأفت، التي لبت دعوتنا رغم كثرة التزاماتها الفنية.

وفي هذه الدردشة السريعة أكدت لطيفة رأفت أن فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية، والنجاح الذي حققته الحكومة، وانفتاح الأخيرة على الفن والفنانين، بدد كل المخاوف والنيات السلبية التي راجت بعيد فوز الاسلاميين في المغرب، وما سيكون له من تأثير على حرية الفن والإبداع، كما أشادت بالرعاية التي يوليها الملك محمد السادس للفنانين المغربة، وكذا الاهتمام الحكومي بهذه الفئة، غير أنها طالبت بقانون يحمي الفنان المغربي ويضمن حقوقه بعد الاعتزال.

وأكدت لطيفة رأفت أن المرأة المغربية يجب ان يحتفى به كل يوم وليس في يوم واحد من السنة، على اعتبار أن دورها لا ينحصر في يوم واحد، كما أشارت إلى أن هامش الحرية ارتفع كثيرا مع تولي حزب العدالة والتنمية تسيير شؤون البلاد.

ما هو تقييمك لإنجازات الحكومة المغربية في ما يتعلق بالجانب الفني؟

أنا شخصيا لم ألحظ أي تغيير سلبي، بالعكس هناك إيجابيات كثيرة تم إنجازها منذ فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية، وظهر عكس ما كان يتم الترويج له من أقاويل ومخاوف بشأن إمكانية تأثير وصول الاسلاميين إلى الحكم على الميدان الفني، غير أنه ظهر العكس فيما بعد.

كما حضرت لعدة تكريمات قام بها حزب العدالة والتمنية للفنانين، إضافة إلى حضور وزراء الحزب وابن كيران في عدة تظاهرات فنية، والتي خلالها يظهر دعمه وترحيبه بالفنانين وأعمالهم.

قبل وصول الاسلاميين الى الحكم في المغرب، أي في مرحلة حكم حزب الاستقلال ظهرت عدة حركات نقابية في الميدن الفني، والتي وعدت بتحقيق عدة مطالب أهمها الضمان الاجتماعي، وعدة مطالب، غير أننا لم نر أي شيء قد تحقق، كنا نتمنى على الأقل أن يتم تحقيق مطلب حصول الفنان المغربي على التقاعد، لأنه في حاجة ماسة إليه نظرا لما يقدمه من أعمال فنية، فإذا لم يعمل الفنان المغربي طوال حياته على ضمان مستقبله، خاصة من قدّمَ الكثير للأغنية المغربية، فإنه سيعاني كثيرا، عند اعتزاله.

ما هي مطالبك كفنانة مغربية تمثلين باقي الفنانين والفنانات؟

نتمنى أن يتم النظر إلى وضعية الفنان المغربي، بغض النظر عن العطف المولوي الذي يخص به الملك جميع الفنانين، في جميع المواقف، كما أطلب من الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة والتنمية أن تخصص قانونا يحمي الفنان المغربي.

كيف تنظرين إلى وضعية المرأة المغربية في عهد حكومة العدالة والتنمية؟

بالنسبة لي كامرأة فنانة، وفنانات مغربيات، أظن أن هامش الحرية أصبح متاحا لنا أكثر من أي وقت مضى، فالمرأة المغربية أصبحت قادرة على الاشتغال بكل حرية، وهذا الموضوع كثيرا ما كنا نتلقى استفسارات كثيرة بشأنه خارج أرض الوطن، من قبيل أن حزب العدالة والتنمية سيضيق الخناق على حرية الإبداع، وهذا في رأيي نابع من عدم التفريق بين الأمور الدينية، والشأن السياسي… فالفنان يبقى فنانا له مجال عمله، والحكومة لها مجال اشتغالها.

ما هي رسالتك للمرأة المغربية في عيدها العالمي؟

أنا ضد تخصيص يوم واحد فقط للاحتفال بالمرأة، فالمرأة هي الأم والاخت والزوجة والوزيرة والطبيبة…، لذا فهي لا تستحق يوما فقط، لأن دورها مستمر طوال العمر لا يتوقف أبدا، ولا ينحصر في يوم واحد فقط، ولهذا فالمرأة لا تحتاج لعيد واحد، فجميع الأيام هي بمثابة عيد للمرأة.

ما رأيك في المسيرة النسوية التي ستخرج يوم غد بالرباط ؟

أنا لست ضد التظاهر، وخروج هذه المظاهرة هو دليل على أنه في عهد العدالة والتنمية منحت الحرية أكثر للمرأة والدليل على ذلك هو هه المظاهرة، وبالرغ من أنني لا أعرف سببها، فإنني أطالب برؤية الجزء المملوء من الكأس، وليس التركيز على الجزء الفارغ منه، فهناك أمور معقولة، وهناك العكس، ولهذا يجب أن تكون المطالب معقولة ومنطقية.

ابوالياس

2015/7





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
القاص والروائي عبد الكريم عباسي في حوار حصري
الناقدة والأستاذة الباحثة سعاد مسكين في حوار حصري
حوار مع رئيس فريق سريع وادي زم
لقطة اليوم
لقطة اليوم
لقطة اليوم...قم للعالم وفه التبجيل....
صوت الطبيب؟؟؟
لقطة اليوم من يدرك الدرك؟
صورة اليوم.....
لقطة اليوم ...تكريما للمعلم