نخبر زوارنا الأفاضل أن الموقع متوقف عن التحديث حاليا في

انتظار استكمال الاجراءات القانونية والادارية المتعلقة

بالملاءمة مع قانون الصحافة الجديد ( قانون 88.13)


أضيف في 23 فبراير 2016 الساعة 10:00


الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يدعو الحكومة الى تنفيد ما تبقى من اتفاق ابريل 2011


صوتكم:

نبه المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الحكومة الى ما آل إليه الحوار الاجتماعي كما دعا كافة الأطراف وفاعلين اجتماعين واقتصاديين إلى المساهمة في إنجاح الحوار الاجتماعي باعتباره المدخل الأساسي لأي تفاوض مسؤول في القضايا الاجتماعية موضع الخلاف بما يعزز الاستقرار ويخدم المصلحة العليا للوطن

          

 

        بـــــــــــــلاغ

 

على إثر التطورات التي يشهدها الوضع الاجتماعي بالمغرب، عقد المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لقاء استثنائيا  يوم الأحد 21 فبراير 2016 بالمقر المركزي لتقييم الوضع الاجتماعي والسياسي، وبعد الاستماع إلى كلمة الأخ الأمين العام التي استعرض فيها الوضع العام بالبلاد مستحضرا أهم التطورات الاجتماعية والمستجدات التي حصلت على المستويين الاجتماعي والسياسي  والوقوف على ما آل إليه الحوار الاجتماعي في ظل جملة من الملاحظات الاختلالات التي شابت تدبير الحكومة له، وبعد تدارس المكتب الوطني لأهم المطالب الاجتماعية المطروحة، لا سيما ملف التقاعد والذي مر بالعديد من المراحل إلى أن انتهى بإيداعه بمجلس المستشارين، حيث أكد المكتب الوطني للاتحاد على ما يلي :

v    الاستمرار في التزامه بالدفاع عن القضايا العادلة والمشروعة للشغيلة بمختلف مكوناتها.

v    التشبث بموقفه المساند لإصلاح أنظمة التقاعد انسجاما مع مواقفه السابقة سواء في اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد أو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، مؤكدا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار المقترحات الواردة في مذكرته لا سيما ما يتعلق بالمقاييس والإجراءات المصاحبة وتنفيذ ما تبقى من مقتضيات اتفاق ابريل 2011 بالموازاة مع أي إصلاح، مع مراجعة  بعض المقاييس المنتجة لضعف المعاشات خاصة في صندوق النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد.

v    دعوته إلى فتح مسار مواز للحوار في القضايا الموضوعة في المسار التشريعي، وفي مقدمتها مشاريع القوانين ذات الصلة بإصلاح أنظمة التقاعد وتوسيع التغطية الاجتماعية.

v    دعوة الحكومة إلى تجاوز التدبير الحالي للحوار الاجتماعي من خلال مأسسته واعتماد منهجية واضحة من شأنها ضمان استمراريته، مع التعجيل بإطلاق الحوارات القطاعية بالموازاة مع الحوار الاجتماعي المركزي وفق أجندة زمنية محددة، والحسم في القضايا العالقة المتفاوض حولها. 

v    مطالبة الحكومة بإعادة القضايا ذات الطابع  الاجتماعي إلى طاولة الحوار، بما يعزز التشاور البناء ويضمن للمركزيات النقابية دورها كشريك مسؤول في الدفاع عن القضايا الاجتماعية ويدرأ أي احتقان اجتماعي غير معروف المآلات. 

وختاما فإن المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إذ ينبه الحكومة إلى ما آل إليه الحوار الاجتماعي فإنه يدعو كافة الأطراف حكومة وفاعلين اجتماعين واقتصاديين إلى المساهمة في إنجاح الحوار الاجتماعي باعتباره المدخل الأساسي لأي تفاوض مسؤول في القضايا الاجتماعية موضع الخلاف بما يعزز الاستقرار ويخدم  المصلحة  العليا للوطن.  

وحرر بالرباط في: 21 فبراير 2016

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مسيرة عمالية احتجاجية يوم الأحد 06 أبريل 2014 بالدارالبيضاء
المركزيات النقابية الثلاث تؤكد تنظيم المسيرة الاحتجاجية في موعدها يوم الأحد 06 أبريل 2014 بساحة النص
الأموي يُهاجم شباط في المسيرة: «هاداك السيد كيخلط لعرارم»
" أنظمة التقاعد : الواقع والآفاق"
المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع العدل بخريبكة يندد بتدخل المديرة الفرعية في شؤون المحاكم
بلاغ الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب حول جلسة الحوار الاجتماعي ليوم 15 أبريل2014
بيان المركزيات النقابية الثلاث حول لقاء الثلاثاء 15 أبريل 2014
بلاغ الاتحاد العام للشغالين بالمغرب حول لقاء الثلاثاء 15 أبريل 2014
مستجدات الحوار القطاعي بيـن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ووزارة التربية الوطنية المصدر: http:/
بيان الجامعة الوطنية للتعليم لفاتع ماي 2014